الاستدراج والاختبار

قال علي (علیه السلام):

رب منعم عليه مستدرج بالنعمي، و رب مبتلي مصنوع له بالبلوي و من وسع عليه فلم ير ذلك استدراجا فقد أمن مخوفا و من ضيق عليه فلم ير ذلك اختبارا فقد ضيع مأمولا.»[1]

[1] – نهج البلاغة: الاستدراج كما ورد في مجمع البيان الامام الصادق ‌(علیه السلام): «إذا أحدث العبد ذنبا جدد له نعمة فيدع الاستغفار فهو الاستدراج.»

المطالب السلوکیة (المطلب الخامس)صفحة 52

فهرست مطالب

Share on facebook
Share on twitter
Share on google
Share on linkedin
Share on digg
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
Share on telegram